جديد الموقع

  • المُشكلةُ والحَل لِترميم مُستقبل العراق ... المزيد
  • ما بعد تكريت وأخواتها ... المزيد
  • ما لا تريده إسرائيل من عاصفة الحزم!! ... المزيد
  • من كل 100 ألف عراقي واحد فقط ... المزيد
  • لأمريكا الجو وللقوات النظامية الأرض ومسؤوليتنا ممتلكات تكريت ... المزيد
  • العبادي يحدث ندماءه أنه فَشِل وقد يستقيل ... المزيد
  • السيفُ والهِلالانِ في تحالف سعودي تركي باكستاني ... المزيد
  • بغداد ستأخذ لقب أسوأ مدينة في العالم للمرة الرابعة ... المزيد
  • للموظف العراقي .. احذر ... المزيد
  • لماذا عاصفة الحزم نادرة ومهمة ... المزيد
  • عاصفة الحزم تكشف حلف إيران ... المزيد
  • عاصفة الحزم ... المزيد
  • الإخوان، شيخوخة السياسة ورشاقة الدعوة ... المزيد
  • موت إقليم البصرة ... المزيد
  • أكبر سرقة في تاريخ العراق ... المزيد

إستدارة البندقية .. من يقطف ثمرة الصحوات في العراق

2011-11-26
حجم الخط

كشفت صحيفة واشنطن بوست في تقرير لمراسلَيْها في بغداد كارين دي يونغ واميت آر أن الجيش الأميركي بصدد تشكيل "سلك توظيف مدني" لاحتواء عشرات الآلاف من المتطوعين العراقيين معظمهم من العرب السنة.

المرحلة القادمة ستستفرغ طاقة هولاء بإيجاد وظائف مدنية لهم عمرها قصير،وسيزداد الضغط على الصحوات بقطع الراتب عنهم والدعم كذلك" الراتب كان أمريكيا وسيكون حكوميا"،

لقد أحسن قادة الصحوات حين رسموا لنفسهم طريقا في الدخول الى سلك قوات الأمن،وأعلنوا ذلك مرارا وبعلو الصوت "نريد أن نكون ظمن الشرطة والجيش"، لأنهم كشفوا أن حكومة المالكي لا تنتهج إستراتيجية المصالحة التي تعلنها ،بقدر إستراتيجية الحفاظ على مكاسب ما بعد الاحتلال.

قول الأستاذ عبد الوهاب القصاب، وهو الباحث و الكاتب العراقي إن أخطر ما فعله العرب السنة،هو تركهم للجيش والشرطة في البداية و الآن يتجرعون كأس السم لتلك السياسة،باعتبار أن الانخراط في هذا السلك سيحمي أولا المقاومة،ثم سيسكت أفواها جائعة ، فابن عمي وابن عمك سيكونون ضمن تلك القوات، أتراهم يهدمون مسجدا، كما استبيحت مناطق بعد تفجير قبة سامراء،،

اذن من سيكسب الرهان على الصحوات،لا شك أن الصحوات حمت وبقوة مناطقها من الخطر الأول الذي يتهددها وهو المليشيات،ومن هذه النقطة خلقت لها شعبية واسعة في المناطق وبين العائلات المتعبة ،فهل تنحني الصحوات في المرحلة القادمة أمام إغراء السلطة والمال لتتفرق وتنتهي شوكة بندقيتها ، أم توجه لخدمة بلدها ومناطقها،وتكون رقما جديا في معادلة القوى كما هي الآن، لندع الأشهر الستة القادمة وما بعدها تجيب

 

التعليقات

تعبر عن رأي كاتب التعليق

إضافة تعليق

رأيك يهمنا

CAPTCHA Image