جديد الموقع

  • المُشكلةُ والحَل لِترميم مُستقبل العراق ... المزيد
  • ما بعد تكريت وأخواتها ... المزيد
  • ما لا تريده إسرائيل من عاصفة الحزم!! ... المزيد
  • من كل 100 ألف عراقي واحد فقط ... المزيد
  • لأمريكا الجو وللقوات النظامية الأرض ومسؤوليتنا ممتلكات تكريت ... المزيد
  • العبادي يحدث ندماءه أنه فَشِل وقد يستقيل ... المزيد
  • السيفُ والهِلالانِ في تحالف سعودي تركي باكستاني ... المزيد
  • بغداد ستأخذ لقب أسوأ مدينة في العالم للمرة الرابعة ... المزيد
  • للموظف العراقي .. احذر ... المزيد
  • لماذا عاصفة الحزم نادرة ومهمة ... المزيد
  • عاصفة الحزم تكشف حلف إيران ... المزيد
  • عاصفة الحزم ... المزيد
  • الإخوان، شيخوخة السياسة ورشاقة الدعوة ... المزيد
  • موت إقليم البصرة ... المزيد
  • أكبر سرقة في تاريخ العراق ... المزيد

واشنطن: العراق ملتزم نظام العقوبات على ايران

2012-03-10
حجم الخط

طالبت واشنطن الحكومة العراقية والاطراف المختلفة ادانة تهديد رجل الدين الشاب مقتدى الصدر لبعثتها الديبلوماسية في بغداد، محذرة من أنه: «لن يكون شريكاً ذا صدقية ان لم ينبذ العنف وينصع للدستور وقوانين البلاد».

وأكدت السفارة ان «العراق ملتزم العقوبات الاقتصادية الدولية على طهران»، معربة عن ارتياحها إلى ا  نعقاد القمة العربية في بغداد اواخر الشهر الجاري. وكان الصدر هدد باستهداف موظفي السفارة اذا استمروا بالتجول في شوارع بغداد.

وقال الناطق باسم السفارة مايكل ماكلالين لـ «الحياة» ان «سلامة موظفينا في رأس اولوياتنا، ونحن نعمل مع الحكومة العراقية لنضمن سلامتهم وسلامة منشآتنا»، وأضاف: «لا يمكن أي حزب سياسي ان يكون شريكاً ذا صدقية ما لم ينبذ العنف ويدعم الدستور وكل القوانين في البلد». وزاد: «يجب إدانة كل التصريحات التي تهدد البعثات اليدبلوماسية».

وأكد ان «واشنطن لن تقلص عدد العاملين في السفارة الى مستوى يؤثر في المهمة المطلوبة منا بموجب الإتفاق الإستراتيجي».

وعبر ماكلالين عن تفاؤله بقدرة العراقيين على تجاوز الازمة التي دخلت شهرها الخامس، لكنه اكد ان «وجود حكومة تمثل كل العراقيين امر ضروري، ونواصل حض المسؤولين السياسيين البارزين على ضرورة الحوار المباشر لحل الخلافات والعمل على تسوية تمثل مصالح العراقيين جميعاً في حكومة موحدة وفقاً للقانون والدستور العراقي».

وعما يتعلق بالقمة العربية المزمع عقدها في بغداد اواخر الشهر الجاري، اعرب ماكلالين عن ترحيب بلاده بها وقال: «من دواعي سرورنا رؤية العراق يستضيف القمة العربية، ونتفق مع الموقف العربي المتمثل بعدم دعوة حكومة الاسد».

ونفى ان يكون العراق غير ملتزم العقوبات الاميركية والدولية على ايران، وأكد ان «واشنطن ما زالت تجمع المعلومات عن آلية تطبيق الجولة الاخيرة من العقوبات وما سيقع على عاتق البلدان المختلفة بما فيها العراق». وتابع ان «العراق امتثل لعقوبات الامم المتحدة والولايات المتحدة السابقة، ولا نرى عدم التزام من جانب الحكومة العراقية».

وأكد وجود مدربين اميركيين تحت سلطة السفير وبموجب الاتفاق الإستراتيجي، «وهم موجودون في السفارة والمعسكرات العراقية»، مشيراً الى ان «عملهم يقتصر على تدريب القوات الامنية والجيش على استخدام الاسلحة الاميركية». وكشف ان «الولايات المتحدة في صدد تزويد العراق نظام دفاع جوي لمساعدته على حماية فضائه وارضه وتأمين حدوده».

وفي سياق آخر، أعربت واشنطن عن «قلقها الشديد على امن وسلامة سكان معسكر اشرف»، لكنها اكدت انها «تدعم عمل الامم المتحدة لايجاد طريقة لنقلهم وفقاً لمذكرة التفاهم الموقعة في شهر كانون الأول (ديسمبر) بين الامم المتحدة والحكومة العراقية».

-------------

المصدر : صيحفة «الحياة»

 

التعليقات

تعبر عن رأي كاتب التعليق

إضافة تعليق

رأيك يهمنا

CAPTCHA Image

مواضيع متعلقة