جديد الموقع

  • المُشكلةُ والحَل لِترميم مُستقبل العراق ... المزيد
  • ما بعد تكريت وأخواتها ... المزيد
  • ما لا تريده إسرائيل من عاصفة الحزم!! ... المزيد
  • من كل 100 ألف عراقي واحد فقط ... المزيد
  • لأمريكا الجو وللقوات النظامية الأرض ومسؤوليتنا ممتلكات تكريت ... المزيد
  • العبادي يحدث ندماءه أنه فَشِل وقد يستقيل ... المزيد
  • السيفُ والهِلالانِ في تحالف سعودي تركي باكستاني ... المزيد
  • بغداد ستأخذ لقب أسوأ مدينة في العالم للمرة الرابعة ... المزيد
  • للموظف العراقي .. احذر ... المزيد
  • لماذا عاصفة الحزم نادرة ومهمة ... المزيد
  • عاصفة الحزم تكشف حلف إيران ... المزيد
  • عاصفة الحزم ... المزيد
  • الإخوان، شيخوخة السياسة ورشاقة الدعوة ... المزيد
  • موت إقليم البصرة ... المزيد
  • أكبر سرقة في تاريخ العراق ... المزيد

النزاهة البرلمانية تكشف عن تجاوزات 'خطيرة جداً' بعقود الكهرباء بينها عقدان بملياري دولار

2012-02-02
حجم الخط

كشفت لجنة النزاهة النيابية، الأربعاء، عن وجود تجاوزات قانونية "كثيرة وخطيرة جدا" في العقود الخاصة بوزارة الكهرباء بينهما عقدان أبرما مع شركتين كندية وألمانية بقيمة ملياري دولار، مؤكدة أن نتائج التحقيق بهذا الشأن ستأخذ طريقها إلى هيئة النزاهة.

 

وقال عضو اللجنة شروان الوائلي في بيان صدر، اليوم، إن "المفتش العام لوزارة الكهرباء كشف خلال استضافته، اليوم، من قبل لجنة النزاهة النيابية عن تجاوزات كبيرة وخطيرة جداً في عقد تجهيز مولدات الديزل من قبل الشركتين الكندية والألمانية"، مؤكدا أن "التحقيق بهذا العقد الذي تبلغ قيمته ملياري دولار، قد كشف عن وجود خرق كبير فيه".

 

وأضاف الوائلي أن "نتائج التحقيق ستأخذ طريقها إلى هيئة النزاهة"، مشيرا إلى أن "المفتش العام لوزارة الكهرباء، أكد على وجود تجاوزات وخرق قانوني كبير في الكثير من عقود الكهرباء الأخرى".

 

وأوضح عضو لجنة النزاهة النيابية أن "البعض من تلك العقود قد أنجز التحقيق فيها منذ مدة طويلة في هيئة النزاهة، في حين ما يزال البعض الآخر منها قيد التحقيق".

 

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي، أصدر في (7 آب 2011 الماضي)، قراراً يقضي بإقالة وزير الكهرباء رعد شلال، على خلفية توقيع عقود وهمية بقيمة نحو مليار و700 مليون دولار، بعد ساعات قليلة على كشف عضو البرلمان عن ائتلاف دولة القانون حنان الفتلاوي عن توقيع شلال عقود تجارية مع شركتين "وهميتين".

 

وأعلنت وزارة الكهرباء، في (التاسع من آب 2011 الماضي)، أن فقرات العقدين اللذين تم إبرامهما مع الشركتين الكندية والألمانية، تحصن الوزارة من أي احتمال لعمليات احتيال قد تتعرض لها، في حين أكدت أنها فسخت العقود مع هاتين الشركتين، نتيجة التصريحات الإعلامية الكثيرة، والشكوك التي انتابت مسؤولي الوزارة تجاههما.

 

 

 

التعليقات

تعبر عن رأي كاتب التعليق

إضافة تعليق

رأيك يهمنا

CAPTCHA Image

مواضيع متعلقة