جديد الموقع

  • المُشكلةُ والحَل لِترميم مُستقبل العراق ... المزيد
  • ما بعد تكريت وأخواتها ... المزيد
  • ما لا تريده إسرائيل من عاصفة الحزم!! ... المزيد
  • من كل 100 ألف عراقي واحد فقط ... المزيد
  • لأمريكا الجو وللقوات النظامية الأرض ومسؤوليتنا ممتلكات تكريت ... المزيد
  • العبادي يحدث ندماءه أنه فَشِل وقد يستقيل ... المزيد
  • السيفُ والهِلالانِ في تحالف سعودي تركي باكستاني ... المزيد
  • بغداد ستأخذ لقب أسوأ مدينة في العالم للمرة الرابعة ... المزيد
  • للموظف العراقي .. احذر ... المزيد
  • لماذا عاصفة الحزم نادرة ومهمة ... المزيد
  • عاصفة الحزم تكشف حلف إيران ... المزيد
  • عاصفة الحزم ... المزيد
  • الإخوان، شيخوخة السياسة ورشاقة الدعوة ... المزيد
  • موت إقليم البصرة ... المزيد
  • أكبر سرقة في تاريخ العراق ... المزيد

لماذا عاصفة الحزم نادرة ومهمة

الكاتب: عامر الكبيسى

2015-03-27
حجم الخط

أنتجت السعودية تحالفا نادرا، أقوى ما فيه أن باكستان وتركيا شركاء فيه، ويظهر بسهولة أن العالم الإسلامي كله في حلف أمني وسياسي نادر بالضد من "تطلعات إيران" رغم أن الحلف جاء متأخرا جدا، تمكنت إيران خلال هذه السنوات من توسيع نفوذها بشكل رهيب.

ولأن هذا الحلف يأتي قبل اتفاق نووي أمريكي إيراني مريب فإن توقيته سياسي حيوي، ويكسب أهميته الاستراتيجية من هذا البعد السياسي أكثر مما يكسبه من طلعات جوية تدك الحوثيين وتقوض تطلعاتهم نحو السلطة في اليمن ومضايقة حدود السعودية.

لم يعد الأمر يحتاج لتحليل ومجهر الكتروني لنعرف الهدف الأبعد من العملية وتداعياتها المستقبلية، قبل ساعات فقط قال أردوغان بوضوح إن إيران أصبحت مزعجة جدا، وأنها تتجاوز الخطوط الحمراءفي كل دولة لديها فيها نفوذ، ولن يسمح لها بذلك وعليها أن تنسحب.

هذه التصريحات تمثل دافعية مضافة لعاصفة الحزم وفي نفس الوقت نقطة انطلاق تركية لأمر جديد له علاقة واضحة مع سوريا، فسوريا هي عمق حيوي لتركيا، لعب تركيا مع إيران يكون غالبا في سوريا وبدرجة أقل في تدخل تركيافي أمر الموصل قريبا.

من كان يراقب الأجواء وانتشار جبهة النصرة والقوى المحلية في مناطق سوريا كدرعا وبصرى الشام وحلب وإدلب منذ أسابيع فقط يعرف ذلك، يعرف تماما أن الأشياء تتغير.

يعرف أن تسرع إيران وهادي العامري بمعركة تكريت قبل أسابيع تَسبَب بإرباك للمشروع الإيراني كله بعد فشله في تكريت وإعلانه الانسحاب منها، واضطرار أمريكا للتدخل، فلم يعد العراق يمتلك مالا ليعيطه لسلاح أو حشد أو حتى رواتب طبيعية للمؤسسة الأمنية.

لاشك أن إيران ستبقى قوية، لديها دولتها ومشاريعها وجيشها وصناعاتها وأرضها المعطاء، لكنها قررت كخطة أمنية لها أن تحارب "بجيوش بالنيابة" تحارب بالحوثي والعامري والمالكي وبشار وحسن نصر الله" دعونا نصف هذه الأسماء بطريقة أخرى، إن إيران تحارب " بشيعة العرب" ضد العرب بالعموم.

في النهاية لن يتضرر من هذا التوجه الجديد وعاصفة الحزم أي فرد إيراني حسب توقعي، الضرر وقع بالفعل على الحوثي وعلى بشار، خلال هذه الأيام، ولم يصل للعراق أي ضرر عسكري بعد، لكن الضرر حصل على العراق منذ أشهر، حصل يوم بدأت أسعار النفط تهوي بشكل غير مسبوق كنتيجة طبيعية لاستمرار السعودية بزيادة الإنتاج، وهو ضرر أكبر بكثير من ضرر ضرب الطائرات، فالمال في العراق لا يقوم على مؤسسات رصينة، وإنما يعيش العراق بقوت النفط، يوما بيوم.

قررت أمريكا أن تجلس في المقعد الخلفي، معلوةمات شحيحة سعودية قالت إن أوباما لم يوافق على المعركة، لكن اضطر اضطرارا للسكوت، كانت السعودية ذكية حين جعلت ممثلها في واشنطن يصرح عن العملية.

لماذا هذه العملية مهمة ونادرة، لأنها باختصار تقدم بداية لوحدة أمنية إسلامية باستثناء إيران، ولكن العملية إن قررت أنها ستكتفي بالحوثي، وتفك الحلف العشاري "غير المرغوب أمريكيا" فإنها ستبقى مادة للتاريخ، وقد لا تؤثر على طبيعة تحالفات المستقبل، الأهمية المستقبلية تأتي من الاستمرار فقط.

التعليقات

تعبر عن رأي كاتب التعليق

إضافة تعليق

رأيك يهمنا

CAPTCHA Image

مواضيع متعلقة