جديد الموقع

  • المُشكلةُ والحَل لِترميم مُستقبل العراق ... المزيد
  • ما بعد تكريت وأخواتها ... المزيد
  • ما لا تريده إسرائيل من عاصفة الحزم!! ... المزيد
  • من كل 100 ألف عراقي واحد فقط ... المزيد
  • لأمريكا الجو وللقوات النظامية الأرض ومسؤوليتنا ممتلكات تكريت ... المزيد
  • العبادي يحدث ندماءه أنه فَشِل وقد يستقيل ... المزيد
  • السيفُ والهِلالانِ في تحالف سعودي تركي باكستاني ... المزيد
  • بغداد ستأخذ لقب أسوأ مدينة في العالم للمرة الرابعة ... المزيد
  • للموظف العراقي .. احذر ... المزيد
  • لماذا عاصفة الحزم نادرة ومهمة ... المزيد
  • عاصفة الحزم تكشف حلف إيران ... المزيد
  • عاصفة الحزم ... المزيد
  • الإخوان، شيخوخة السياسة ورشاقة الدعوة ... المزيد
  • موت إقليم البصرة ... المزيد
  • أكبر سرقة في تاريخ العراق ... المزيد

طوق الحمائم .. قصيدة في مدح النبي عليه الصلاة والسلام

الكاتب: عامر الكبيسى

2014-12-03
حجم الخط

هذه محاولة لقصيدة في مدح "النبي عليه الصلاة والسلام "
ونحن جميعا دون هذا المقام الشريف العالي !! ولكننا مثل الواقف على الأرض ينظر للسماوات فيطيش به النظر ، فعذرا على سوء أدبنا وتطاولنا على هذا المقام .


طوق الحمائم ::
طَوْقُ الحَمائِمِ حَوْراءٌ لها أكمُ
يشُعُّ في طرْفِها من قلبِيَ النّهمُ

كأنّ مشْيتَها مِنْ فَرْطِ رقّتِها 
عودُ البُخُورِ علا مِنْ فَوقِهِ شَمم ُ

فَراحَ مُرتجِفاً للرّيحِ يرسُمُها
رسْمَ الفتاةِ على خيّالِها الرُّسُم ُ

إنّي هَدَتْني إليكَ الضّادُ والقلَمُ
محمّدٌ يا خَيْرَ منْ تَحيا له النَسم ُ

محمّدٌ صلَّ منْ صلّى عليهِ فقُلْ
جادَتْ عليكَ صلاةُ اللهِ تزْدَحمُِ

فأنتَ أعظمُها في اللهِ ما رُسِلَت ْ
ببعثِكَ الرّوحُ حينَ الرّوحُ تَخْتَتِمُ

وأنتَ أرفع كلّ الناسِ منزلة ً
وأنتَ آخرُهمْ بالدّينِ تَعْتصِم ُ

وأنتَ أوسطهُمْ في العدلِ ما بَقِيَتْ
وكُبْرياتُ البَلايا رقاقٌ ثمّ تَنْثلم ُ

إنْ قلْتَ لا " لا " لجبارٍ حططت به ِ
منْ طَوقِ مجْلِسِهِ في عَدّه عَدم ُ

أو قلتَ " إي " لصعلوكٍ ببجدَتِها 
صَيّرتهُ قَـمَـراً بَـدْراً لَـهُ شِٓيَم ُ

يا قائدَ الناسِ يوم الناسِ تحشُرُهُمْ
وقائِدَ الرّوحِ في أجْسادِها الهرمُ 

وأنتَ حاشرُهُمْ تمْشي إليكَ وقدْ
شابَتْ مفارِقُ أطفالٍ بها يُتم ُ

وأنتَ حاضِنُهُمْ منْ كوثرٍ رفعَتْ
فيكَ السّقايةُ للأهوالِ تَضطَرٍمُ

مدّوا إليكَ .. وأفواهُ الرّجالِ بها 
شظف من القَيحِ إذْ في مائِهِمْ سَمَمُ

يا سيدّي يا رسولَ اللهِ قدْ هَدلَت ْ
حمائِمُ البيتِ من أفلاكِها الحُوَم ُ

تقافزُ النّاسَ يومَ الحشْرِ تسألُكُمْ
حومُ الشّفاعاتِ في أطْيارِها النّغمُ

جارَ الزّمانُ لها .. واللُّم واللَّمَم ُ
قادوا الرّقابَ إلى هَدمٍ وقدْ هدمُوا 

عفوكْ، وأنت أبو العافين أكرمُهُمْ
مَنْ ذا يطاولُ طَوْداً فَوقُه قممُ

عذراً إليكَ وهذا العُذْرُ أقْبَحُهُ 
أنّي أبو الذّنبِ ممْلوءٌ بِه نَهِمُ

لكنّني يا رسولَ قدْ علمت ْ
مني المُصيباتُ فيكَ السّلم والسلم ُ

فأنتَ أنتَ اصطفاءُ اللهُ عاليةً
منْكَ الجنانُ وسدْرُ المنتَهي حرمُ

أيا يتيماً وقدْ آويتَ يُتْمَتَنا 
ونحنُ ذاكَ الحنانُ الفيكَ واليتمُ

يا سيّدي يا رسولَ اللهِ يا نهراً
للشّاربينَ مدادَ العِلْمِ ما فطِمُوا

رفعتَ ذكراً وتاريخاً لمُجتَمَعٍ
كأنّ قبلَكَ لا عَهْدٌ ولا ذممُ

حتّى كأنّ هضابَ الأرضِ ما سمعَتْ
منْ ناطقيكَ حديثاً كلّهُ حِكَمُ

كأنّ فيهِمْ وما قدْ قلتهُ حُلُماً
حينَ الخيالُ وخيّالوكَ يا حلم ُ

ماقلتَ .لا. يومَ تأتي النّاسُ سائلةً
بلْ كانَ قولكَ ياخيرَ الورى نعمُ 

بلْ كانَ قولُكَ يا خَيْرَ الوَرى نِعَمٌ 
صلّى عَلَيْكَ اللهُ و الآلُ والقَلَمُ

التعليقات

تعبر عن رأي كاتب التعليق

إضافة تعليق

رأيك يهمنا

CAPTCHA Image

مواضيع متعلقة