جديد الموقع

  • المُشكلةُ والحَل لِترميم مُستقبل العراق ... المزيد
  • ما بعد تكريت وأخواتها ... المزيد
  • ما لا تريده إسرائيل من عاصفة الحزم!! ... المزيد
  • من كل 100 ألف عراقي واحد فقط ... المزيد
  • لأمريكا الجو وللقوات النظامية الأرض ومسؤوليتنا ممتلكات تكريت ... المزيد
  • العبادي يحدث ندماءه أنه فَشِل وقد يستقيل ... المزيد
  • السيفُ والهِلالانِ في تحالف سعودي تركي باكستاني ... المزيد
  • بغداد ستأخذ لقب أسوأ مدينة في العالم للمرة الرابعة ... المزيد
  • للموظف العراقي .. احذر ... المزيد
  • لماذا عاصفة الحزم نادرة ومهمة ... المزيد
  • عاصفة الحزم تكشف حلف إيران ... المزيد
  • عاصفة الحزم ... المزيد
  • الإخوان، شيخوخة السياسة ورشاقة الدعوة ... المزيد
  • موت إقليم البصرة ... المزيد
  • أكبر سرقة في تاريخ العراق ... المزيد

بأنك موصل

الكاتب: عامر الكبيسى

2014-11-27
حجم الخط

"بأنك موصلٌ" !! 
عامر الكبيسي 

أَهُوْنُ على الفِراقِ ولا يَهونُ
وأرجوهُ وأشكو ما يكونُ

وأبذلُ مهجةَ المشتاقِ فيهِ 
ودونَ الشّوقِ لا يدنوهُ دونُ 

وما جوْرُ البِـعادِ به صِبارٌ
كصبر الحب إذ فيه سجينُ 

وأُسجنُ في هواكِ كجنحِ طيرٍ
نَأتْهُ الرِّيحُ لا يقوى .. طعينُ

على جنبيِّ موصِلِنا سلامٌ
بدجلتها تهيمُ بي السُّنونُ

فألفُ تحيةٍ مني إليها 
طِماحاً من هوى ولَهٍ .. قَرِينُ

وألفُ تحيّةٍ رُفعت لترقى 
صعود منارةِ الحَدْبا .. عَرينُ

على شطّيكِ لؤلؤةٌ ودرٌّ
به تَهْفُ النَّفوسُ وتستكينُ

نُسيْمَاتُ القوافي فيكِ حُطَّتْ 
وغنّى الطيرُ مرتفعاً شَجونُ

ركبتُ الجسرَ من وجدٍ فكنتِ 
كهذا الطيرِ أبيضهُ حزينُ

على شوقٍ رأيتكِ من عَلاءٍ 
يصوِّرني ودوني أعْرَجونُ " قارب " 

دعيني أسردُ التاريخ حتى 
أقول لمن نساكِ هنا السُّنونُ 

دعيني لا أزيد على مقالٍ 
به عمقُ القرونِ له فنونُ

بأنّكِ "موصلٌ" بين البرايا 
ووصل الناس للناسِ يَصونُ 

ووصْلُ الكلِّ بالكلِّ سِماتٌ
يخوضُ بهِ الحكيمُ إذا يَبينُ

سَأغْفُو ما بَقِيْتِ إليَّ حُلْماً 
بهِ لاحَتْ مَدامِعُهُ هَتونُ

وأبقى كالطّريدِ إلى حبيبٍ 
بعيدُ اليدِّ ليسَ إليه لينُ

ويأخذُ من شذى عَينَيْهِ سهماً 
كسيفٍ غِمْدُ مقْتَلِهِ دفينُ

التعليقات

تعبر عن رأي كاتب التعليق

إضافة تعليق

رأيك يهمنا

CAPTCHA Image

مواضيع متعلقة