جديد الموقع

  • المُشكلةُ والحَل لِترميم مُستقبل العراق ... المزيد
  • ما بعد تكريت وأخواتها ... المزيد
  • ما لا تريده إسرائيل من عاصفة الحزم!! ... المزيد
  • من كل 100 ألف عراقي واحد فقط ... المزيد
  • لأمريكا الجو وللقوات النظامية الأرض ومسؤوليتنا ممتلكات تكريت ... المزيد
  • العبادي يحدث ندماءه أنه فَشِل وقد يستقيل ... المزيد
  • السيفُ والهِلالانِ في تحالف سعودي تركي باكستاني ... المزيد
  • بغداد ستأخذ لقب أسوأ مدينة في العالم للمرة الرابعة ... المزيد
  • للموظف العراقي .. احذر ... المزيد
  • لماذا عاصفة الحزم نادرة ومهمة ... المزيد
  • عاصفة الحزم تكشف حلف إيران ... المزيد
  • عاصفة الحزم ... المزيد
  • الإخوان، شيخوخة السياسة ورشاقة الدعوة ... المزيد
  • موت إقليم البصرة ... المزيد
  • أكبر سرقة في تاريخ العراق ... المزيد

سيخسر المالكي منصبه خلال ثمانين يوما من الآن

الكاتب: عامر الكبيسى

2014-01-07
حجم الخط

أمريكا تعلن تزويد المالكي بطائرات، إنها تفاقم الأزمة، أهل الأنبار يحرصون على الموت كحرص مليشيات المالكي على الحياة .

بعض الحسابات تؤمن أن الإعلام من الحرب فتبالغ جدا بالأرقام، فيقارن المتابع هذا وذاك فيظننا متخاذلين، وينسى أن الآخر مبالغ فقط

تسمية " الدولة " مرفوضة لأن مخترعها يريد بها دولة تطبق الحدود، وينصب نفسه أميرا ، وداعش تنظيم فقط ، وهو مخترق حتى في عقله

إياك أن تسمي داعش " الدولة " لأنها تخرج حكما شرعيا باعتبارها دولة ولها أمير ، وتريد بيعة الناس ، وهذا خداع على دين الله ، نرفض دولتها

الذي يصر على تمسية داعش " الدولة الإسلامية في العراق " فهو مساهم في تأييد سفكها للدماء باسم الدين، لأن هذا ليس اسم تنطيم بل تأكيد لإمارة

أنت لا تساند من يقتل المظلوم ويفتن الناس ويدمر المدن بجره الأعداء إليها ، أنت لا تدعم داعش ، لأنها آفة خطيرة ، قوة حية لمصلحة الشر

اتحدوا بلا خوف يا سنة العراق على رفض داعش وإياكم والعاطفة المخادعة والخوف ، إياك أن تسمي داعش " الدولة " لأنها تخرج حكما شرعيا باعتبارها دولة ولها أمير ومن حق الأمير أن يقطع ويدمر لأنه " ظل الله في الأرض " ، وتريد بيعة الناس ومن يمتنع فهو مارق ، وهذا خداع على دين الله وعلى شرعه ، خداع بالاسم للمتجارة بالشرع ، نرفض دولتها الكاذبة ، ونرفض كل طفل من أطفالها غسلوا عقلوه ، ونرفض خروق مخابرات الشرق والغرب لها ، نرفض داعش .

كان بودي أن انقل أخبار ملاحم وبطولات وكرم رجال العشائر لكن داعش حرفت مسيرة ما أكتب ، تماما كما حرفت مسيرة أهل الفلوجة ، طعنتهم في الظهر

وزير العدل العراقي الشيعي : المالكي هرب داعش ليعاظم دورها في سوريا وتمكن من منع أوباما من ضرب سوريا

هجمات في اللطيفية جنوب بغداد أبو غريب غرب بغداد طارمية شمال بغداد

هجمات متفرقة على نقاط تفتيش في ديالى

لا توجد أرقام دقيقة لعدد قتلى جنود المالكي ، لكن ربما يتجاوز المائة قتيل وألف مصاب خلال أسبوع وخمسمائة تركوا السلاح

كسرت هيبة قوات سوات إلى الأبد ، وتبين أنهم بلا تدريب ولا شجاعة ولا خطط فقط أموال وديكورات

حصل حزب المالكي بانتخابات مجالس المحافظات على مستوى العراق ٥٪ من الأصوات إنه راحل بعد ٨٠ يوما ويريد الشعبية من الأنبار، لكنها سحقته مثل بوش

سيخسر المالكي منصبه خلال ثمانين يوما من الآن ، وهو يحاول جاهدا تأجيل الانتخابات ويتوسل بأمريكا وإيران لذلك ، لكن تأجيلها مستحيل ، ولديه طريقة واحدة فقط للبقاء بالمنصب وهي " تأجيل انتخابات الأنبار أمنيا " فيبقى البرلمان الجديد غير منعقد ليبقى هو في السلطة " رئيس وزراء تصريف أعمال " إلى ما شاء الله .
عادت الحياة نسبيا بشكل طبيعي إلى الفلوجة ، وأقل بدرجة إلى الرمادي ، مع أن الثوار يسيطرون على الخط السريع وقد صار عندهم اسلحة نوعية وسلاح ثقيل تم الاحتفاظ به ، ولن يعود هذا السلاح على الأرجح للدولة ، لأنه مصدر قوة لأي حماقة مستقبلية من أي رئيس وزراء قادم يريد النيل من العشائر
تعود الحياة إلى الأنبار وهي تحت يد سلطة معنوية اسمها العشائر ، وهذا لا يروق إطلاقا للمالكي ، لذلك سيعمل جاهدا على تأزميم الوضع مجددا ، لكنه بلا أي أدوات ، لأن ذلك مرتبط بتقديم جيش جديد إلى الفلوجة ، وسيكون " مفرمة " بيد الثوار لو تقدم من جهة أبو غريب أو كربلاء أو أي جهة أخرى "
الأمر الذي لا يعلمه الشارع العراقي والبغدادي خاصة هو أن عدد قتلى الجنود قد فاق المائتين بينما عدد الجرحى زاد على الألف ، وأعطبت عشرات الآليات العسكرية الثقيلة وعشرات الهمرات ، وأي تقدم جديد سيعني أرقاما أخرى بلا شك . والجيش هذه المرة لم يعد مدعوما من الشيعة أبدا لأنه حارب العشائر وليس الإرهاب ، وانكشفت خدعة المالكي الانتخابية بسرعة
الحل في نظر المالكي هو أن تقوم أمريكا بالمهمة ، وحتى تعرفون من هي أمريكا أقول لكم إن أمريكا ليست شيئا واحدا ، هي مجموعة من المصالح المتشابكة التي تدعم متصارعين كثيرين لهدف لا نعرفه نحن ولا المتصارعون ، فالمالكي لا يخدع أمريكا بل هي تخدعه وتخدعنا وتخدع الجميع بسبب كثرة أدواتها في الميدان .
داعش هي الحل السحري لتدخل أمريكا ولتزويد الجيش بالطائرات والصواريخ وكل شيء ممكن، لان بيع هذه الكميات بحاجة إلى أن يرى الكونجرس رايات القاعدة ترفرف ليعطي الصفقة فينتفع المرتشون في داخل البنتاغون والبيت الأبيض بتمرير الصفقة ، فتتكفل داعش بالصفقة ، وتستعرض ، لينقل الإعلام العراقي صورها صباح مساء بحيث صار " شاكر وهيب وداعش " يظهرون على قناة العراقية أكثر من ظهور نوري المالكي ومرقد الإمام علي .#عامر_الكبيسي

يقول المالكي : أتحاور مع أبناء الأنبار الحقيقيين لو كان عندنا قضاء نزيه لسجنه فورا بتهمة أو بجرم التفريق العنصري

لا يضحكني شيء أكثر من كلام المالكي على الطائفية ..

يقولون : اسكتوا عن داعش حتى لا نفرق المجاهدين ، ولا يعلمون سكوتهم جرب قديما ، وهو الذي فرق الناس والأرض ، داعش هي الفتنة والدمار لأهلنا

أصوات إطلاق الرصاص في الفلوجة الآن ابتهاجا بالتصر على مليشيات المالكي ، بعد إذاعة بيان طرد الجيش وعودة الحياة للمدينة

لم يكن في أي مرة قدرة على التواصل وتنسيق العمليات منذ بداية المقاومة 2003 حتى معارك ثوار العشائر كما هي عليه الآن ، كل تحركات المالكي مكشوفة

هناك قدرة رهيبة على اختراق كل معلومات تحرك القطعات العراقية واتجاهاتها ، ثوار العشائر على ما يبدو لديهم جهاز يخترق أي معلومة عسكرية

حرب المجاهدون في العراق السكوت عن داعش يوم كانت قاعدة منذ سنوات وتركوهم عامين يقتلون ويفتنون ، كانت النتيجة تدمير المقاومة بسببهم ، لا سكوت

تعرض قناة العراقية صور فيديوهات تنظيم داعش هذه الأيام أكثر من عرضها لصور نوري المالكي ، وأكثر من عرضها لمرقد علي بن أبي طالب .

لم تشعر الأنبار بهذا الفخر والكرامة منذ عام 2008 ، إنها الآن تعانق السماء فخرا وهيبة ، من يكسر الفلوجة أيها الناس . الله حاميها ومعليها

كسرت الفلوجة عين بريمر ثم علاوي ثم المالكي ، وأكبر منهم بوش ، والفلوجة أكبر وأجمل وأصدق

ألف قتيل وجريح في جنود المالكي، والمالكي لا يكترث بهم، ولا يذكر أي معلومات عنهم . يخاف الانكسار، ولا يعلم أنه قد طار، وفات على جيشه القطار

مثلما أخطأ ممثلون للسنة في العملية السياسية ، فإن من كان يضع يده بيد قيس الخزعلي قائد مليشيا العصائب ويقدمه للناس كمقاوم كان على خطأ

لا تقل لتنظيم داعش " الدولة " لأنك تمنحه شرعية خادعة للإمارة على الناس ، فيطبق حدودا ويقطع رؤوسا ويجبي المال الحرام بحجة الدولة الجاب

 

منقول من تويتر على هذا الرابط :

https://twitter.com/amer_alkubaisi

التعليقات

تعبر عن رأي كاتب التعليق

إضافة تعليق

رأيك يهمنا

CAPTCHA Image

مواضيع متعلقة