جديد الموقع

  • المُشكلةُ والحَل لِترميم مُستقبل العراق ... المزيد
  • ما بعد تكريت وأخواتها ... المزيد
  • ما لا تريده إسرائيل من عاصفة الحزم!! ... المزيد
  • من كل 100 ألف عراقي واحد فقط ... المزيد
  • لأمريكا الجو وللقوات النظامية الأرض ومسؤوليتنا ممتلكات تكريت ... المزيد
  • العبادي يحدث ندماءه أنه فَشِل وقد يستقيل ... المزيد
  • السيفُ والهِلالانِ في تحالف سعودي تركي باكستاني ... المزيد
  • بغداد ستأخذ لقب أسوأ مدينة في العالم للمرة الرابعة ... المزيد
  • للموظف العراقي .. احذر ... المزيد
  • لماذا عاصفة الحزم نادرة ومهمة ... المزيد
  • عاصفة الحزم تكشف حلف إيران ... المزيد
  • عاصفة الحزم ... المزيد
  • الإخوان، شيخوخة السياسة ورشاقة الدعوة ... المزيد
  • موت إقليم البصرة ... المزيد
  • أكبر سرقة في تاريخ العراق ... المزيد

بيان ' الكبيسيون ' في العراق والعالم حول استشهاد ابنهم ' عادل الكبيسي '

2013-09-02
حجم الخط

بيان "الكبيسيون" في العراق والعالم حول استشهاد " عادل الكبيسي"
يا أبناء الأمة الإسلامية ..
أيها الإخوة في الأمة العربية ..
أبناء الشعب العراقي الصابر الكريم المحتسب
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يزف الكبيسيون في العراق وحيث وجدوا على هذه المعمورة ابنهم البار التاجر " عادل سليمان عبد الغفور الكبيسي " شهيدا محتسبا.
رزقه الله سبحانه وتعالى خاتمة حسنة، قَـلَّ أن سبقها إليه أحد إلا من اصطفاه اللهسبحانه وتعالى، فبعد أن صلى العشاء في جماعة وأنهى صلوات اليوم والليلة، خرج من مسجد برهان الدين الملا حمادي في غرب بغداد، فأطلق نفر غادر الرصاص عليه فكان شهيدا للمسجد وشهيدا لعشيرته فرفع رأسنا ورايتنا عاليا.
وإننا إذ نشكر الله سبحانه وتعالى أن وهبنا هذا الشرف الغامر، واصطفى منا شهيدا آخر مع قافلة من الشهداء "مجاهدون وعلماء شريعة، وتجار" لله ثم الدين والوطن، فإننا نسأله سبحانه وتعالى أن يتغمد شهيدنا وابننا " عادل الكبيسي " في واسع رحمته، وعظيم امتنانه، وأن يجعله شافعا لأهله وعشيرته وأبناء وطنه والمسلمين ..
وإننا يا عادل ماضون ثابتون في طريق الحق والدين المبين، لن تثنينا الجراح، بل نجعل الأمر كله لله، ونمضي في سبيل رفعة ديننا وقيمنا وأعرافنا العربية الأصيلة.
"الكبيسيون في العراق والعالم"

التعليقات

تعبر عن رأي كاتب التعليق
  • Mohamed
    2013-09-04

    البقاء لله عزيزي عامر. ندعو الله ان يتقبله قبولا حسنا اعلانات مبوبة

  • سعد الجودي
    2013-09-03

    أعظم الله أجركم و غفر لميتكم و صبركم على البلوى تقبله الله في الشهداء اللهم عفوك و مغفرتك و رضوانك اللهم أبدله دارا خيرا من داره و اهلا خير من اهله و ارزقه العلى من الجنه اللهم عليك بالظالمين فإنهم لايعجزونك ..اللهم إحصهم عدا و فرقهم بدا و لا تغادر منهم احا

إضافة تعليق

رأيك يهمنا

CAPTCHA Image

مواضيع متعلقة