جديد الموقع

  • المُشكلةُ والحَل لِترميم مُستقبل العراق ... المزيد
  • ما بعد تكريت وأخواتها ... المزيد
  • ما لا تريده إسرائيل من عاصفة الحزم!! ... المزيد
  • من كل 100 ألف عراقي واحد فقط ... المزيد
  • لأمريكا الجو وللقوات النظامية الأرض ومسؤوليتنا ممتلكات تكريت ... المزيد
  • العبادي يحدث ندماءه أنه فَشِل وقد يستقيل ... المزيد
  • السيفُ والهِلالانِ في تحالف سعودي تركي باكستاني ... المزيد
  • بغداد ستأخذ لقب أسوأ مدينة في العالم للمرة الرابعة ... المزيد
  • للموظف العراقي .. احذر ... المزيد
  • لماذا عاصفة الحزم نادرة ومهمة ... المزيد
  • عاصفة الحزم تكشف حلف إيران ... المزيد
  • عاصفة الحزم ... المزيد
  • الإخوان، شيخوخة السياسة ورشاقة الدعوة ... المزيد
  • موت إقليم البصرة ... المزيد
  • أكبر سرقة في تاريخ العراق ... المزيد

جماعة الإخوان والتيار الإسلامي

الكاتب: عامر الكبيسى

2013-08-26
حجم الخط

لا توجد جماعة بشرية معصومة، لكن العدل سيد القرارات، فلو أقمنا دراسة علمية على المجتمع المصري لوجدنا أن التفوق التنظيمي والعددي والديني والأخلاقي والمعرفي متوفر لدى جماعة الإخوان والتيار الإسلامي، لكنهم ضعاف في المال والإعلام ومعدومي الوجود في القضاء وقيادات العسكر،


لم يكن بعدهم عن القضاء والعسكر وإعلام الدولة من إرادتهم وبهواهم، فقد كان ممنوعا ومحرما عليهم منذ عقود، فالدولة بنت نفسها على إقصائهم بشكل كامل من ثلاثية القضاء والعسكر والإعلام، وعدم منحهم سلطة تنفيذية واحدة.

حين فازوا في خمس انتخابات وهذا دليل تفوقهم العددي والمجتمعي، لم يكن ذلك معتبر الأثر، فكل قانون وكل حركة وسكنة في مصر يمسكها مثلث الدولة العميقة " عسكر وقضاء و إعلام " وحين مر عام واحد ، كانوا قد قطعوا كل أجنحة مرسي وحلوا البرلمان المنتخب، وأمروا الإعلام بتصعيد سفيه، ثم قطعوا الكهرباء والبنزين

 

كان ذلك لهدف ثني الرئيس الشرعي مرسي وإنهاء موسم التيار الإسلامي بالخداع والمكر، لكن مرسي أبى، وقال روحي فداء الوطن، وخلط عليهم الأوراق، وبقي صابرا .. فاستلهم الشعب رمزا لا يقبل الضيم، وسريعا تكشف لنا الوجه القبيح لكل هولاء ، كيف قتلوا وحرقوا ومنعوا دفن الجثث وغلقوا المساجد وأزالوا الإعلام ، وروعوا المجتمع .

التعليقات

تعبر عن رأي كاتب التعليق

إضافة تعليق

رأيك يهمنا

CAPTCHA Image

مواضيع متعلقة